Sunday, April 8, 2012

اثنين البصخة











نسيم البخور

في حُسْن تركيب المزمور

أخي الحبيب الشماس فلان الفلاني،
أهنئك ببدء أقدس أسابيع السنة و أجمل أيام العام و هو أسبوع الآلام الذي فيه نتذكر و نستحضر و نشترك مع و في آلام السيد المسيح له المجد..
و أهنئك على بدء صلوات البصخة المقدسة التي لمخلصنا الصالح و الطقس الحزايني الذي عِلمي عنك انك تنتظره بشوق من السنة للسنة..
صحيح أنك في خدمة الشماسية من أعوام و مارست صلوات البصخة شماساً من سنوات عديدة و تمتعت فيها بالمزمور الحزايني إلا انك كعادتك دوماً تمتلئ اشتياقاً لهذه الأيام الخاصة..
و بعد تَرَدُّد، فكرتُ أن نتشارك سوياً في بعض الأمور التي تتعلق بتركيب المزمور الادريبي الذي على نغمة كي ايبيرتو.. إذ أن التجارة بالوزنات تحمل الربح العظيم و دفنها لا يورث إلا الندم..
هي مجرد أمور استهوتني و قد لا تفعل معك..
أفكار عن طرق قد تبدو عميقة في التركيب..
و أعتذر مقدماً لجرأتي.. و لكني أعلم أنك ذو قلب فسيح يتسع للكثيرين..
و لأمثالي..
ما رأيك عن المحطة التي في أول الاستيخون الثاني و الاستيخون الرابع؟!..
نعم.. أقصد كلمة تيس في أول الاستيخون الثاني..
ها أنت تفهمني.. إذ أن بداية الاستيخون الأول غير بداية الاستيخونين الثاني و الرابع..
مجرد محطة قصيرة كما تعلم و لكن أمانة التسليم تحتم ألا نتجاهلها..
اغفر لي كبريائي.. يبدو أن غروري أوحى لي انك لم تكن تدرك ذلك..
تعال نتحدث عن التركيب..
طبعا يا أخي الكريم أنت تعلم أن كل الموسيقى أو الهزات الصوتية في كل الحاننا لا تخرج عن ثلاث..
الضمة و الفتحة و الكسرة..
و الاستيخون الأول و الثاني و الرابع تتركز النغمة في محطتين..
هما الضمة في اكسيو..
و الكسرة في ثيني..
المتواجدتين في الاستيخون الأول و نرددها بنفس الطريقة في الثاني و الرابع..
الحقيقة إنني لا أميل إلى تكرار النغمة في الاستيخون الواحد..
ما رأيك؟!..
حسناً.. سأقوم بتوضيح فكرتي..
إن بدأتَ بالضمة في المحطة الأولى فلا تختر ضمة من المحطة الثانية..
و عليك أن تتعمد ذلك..
إن وجدتَ الضمة في المحطة الأولي في ابشويس فعليك أن تتجاهلها في الضمة عند افنوتي إن كانت نهاية الاستيخون هكذا..
التكرار قد يبدو مملاً..
حاول أن تتنوع في المقاطع الصوتية..
بل على مستوى المزمور عليك أن تأخذ بركة المقاطع الثلاثة..
الضمة و الفتحة و الكسرة..
و ما تبدأ به لا تنتهِ به..
و هذه هي خريطة الطريق الخاصة بالمزمور الحزايني..
إقرأ الاستيخون اولاً..
و تجنب المحطتين الأخيرتين..
و حينما تختم الاستيخون الأول و الثاني و الرابع ارجع عن آخر محطتين و قف عند الثالثة من النهاية..
ليس حسناً أن تكون محطتك الأخيرة عند آخر مقطع صوتي..
و لا عند المقطع قبل الأخير..
الأفضل أن تترك آخر مقطعين لتنهي بهما مثل الفاكهة الحلوة..
و الكسرة في ثيني هي المقطع الثالث من النهاية..
مثال كلمة افنوتي ان كانت نهاية الاستيخون بها..
إجعل محطتك في كسرة الفاي  و ليس في كسرة التي أو  ضمة الأُو..
و معنى ذلك إن كان هذا المقطع كسرة فسيكون المقطع الأول اكسيو ضمة أو فتحة..
هل وصلك رأيي؟!..
و في الاستيخون الثالث المحير..
هما مقطعان صوتيان في البداية و في النهاية..
من فضلك إجعلهما مختلفين..
و نهاية الاستيخون الثالث هو المقطع الصوتي قبل الأخير..
و ليس الأخير..
أشكرك على سعة صدرك في إصغائك لهذه الاقتراحات..
التي قد تجدها في بعض المزامير عسرة التنفيذ..
و قد تجدها غير لائقة لأسلوبك في الصلاة..
و لكن أشكرك أنك إستمعت لي..
ربما أستأذنك في حديث آخر عن المزامير باللغة العربية..
و المزامير ذات الثمانية استيخونات..
أشكرك يا زميلي..
يا شريكي..
أذكرني في صلواتك مثلما أُصلي لأجلك حسب الوصية..
و أرجو لك بصخة عميقة..
و شِى إن رومبي..