Monday, April 30, 2012

مار جرجس استايل




ذهبتُ مع أسرتي للصلاة في كاتدرائية مار جرجس بميدان هليوبوليس مصر الجديدة..
زوجتي الحبيبة الأستاذة دينا المراغي نشأت في هذه الكنيسة..
و وحيدتي جلوريا الصواف تنتمي إلى التربية الكنسية و فرق الترانيم و غير ذلك في ذات الكنيسة..
و هذه هي المرة الأولى أن اخدم شماساً في هذه الكاتدرائية..
كانت بركة عظمى و لفتة لطيفة من زوجتي الحبيبة..
استجبتُ لحاجتي الملحة لصاحب العيد إذ أن فترة حرجة تعدو الآن في إمبراطوريتي الفسيحة..
كانت مفاجأة سارة بان يقود الصلاة القائم مقام البطريركي نيافة الأنبا باخوميوس..
انتبهتُ إلى أسلوبه الذكي في ملء عيون الشعب المتعطش لراعٍ..
كان نيافته كريماً و مُشبعاً و راوياً للعيون العطشى..
قاد نيافته التمجيد الأخير مُمسكاً بالدف ليروي آذان الناس مثلما قام بريِّ عيونهم..
كان القداس تمجيداً و عزاءاً و أملاً..
كان و بحق..
مار جرجس استايل..


Sunday, April 29, 2012

تاريخ الكنيسة القبطية

ابونا منسى يوحنا

عرب تايمز



مقالاتي السياسية قديماً.. حين كنتُ أكثر تفرغاً.. و أقل قيوداً..

Saturday, April 28, 2012

Be Different


Goodbye Knol


وداعاً
Knol
مقالاتي التي كانت موجودة على نول قبل الغائه انتقلت لى هذا الرابط





Friday, April 27, 2012

افعل



افعل دائماً ما أنت خائف أن تفعل

مؤسسة الرئاسة



الرئيس

في الماضي.. أقصد قبل ثورة 28 يناير 2011.. كنت أجاهر بآرائي السياسية بشكل علني..
صحيح أن ذلك كعادتي يتم بطريقة ناعمة و هادئة..
وسط تحفظات كثيرة و قيود متنوعة مهنية و دينية و غيرها..
وسط عقليات لا تجيد أبجديات النقاش و واقعية تباين الآراء البشرية و ذوبان الثوابت..
و هنا.. نتساءل عن من هو الرئيس القادم..
دعنا ننظر للأمر من زاوية فوقية..
نظرة شمولية عامة.. ثم ندخل إلى العمق..
إلى التفاصيل..
حيث يكمن الشيطان..
بشكل عام.. و واقعي..
ثورة يناير أسقطت الرئيس الإله إلى الأبد..
لن يستطع حاكم مصري أن يتقمص دور فرعون..
صحيح أن المصريين  المسنين و الكهول يعشقون فرعونهم و يتطلعون إلى الإله قاطن القصر الرئاسي..
إلا أن الشباب و الأجيال الجديدة التي نشأت على العولمة و الميديا و الشبكات الاجتماعية لم يكفر بالرئيس الإله لأنه لم يؤمن به..
و أطاح بآخر الأصنام..
هذه المقدمة المملة و البديهية مهمة..
لأنها غيرت تماماً من قواعد اللعبة السياسية المصرية و وزعت السلطة بالفعل توزيعاً مغايراً و جذرياً..
باختصار..
السلطة لم تعد في يد الرئيس..
و السيادة صارت للشعب أو على الأقل من لهم الغلبة السياسية..
هذا أولاً من النظرة الفوقانية..
و ثانيا: دعنا نتحدث عن الإسلام السياسي..
لا داع للغضب.. استمع فقط إلى ما أقول..
و نتناقش..
لماذا لم تنقسم مصر بعد انهيار السلطة السياسية المركزية..
ذلك لوجود ثلاث قوى تتمتع بهيمنة على كافة ربوع مصر و هذه القوى منعت كل الأفكار و المحاولات إلى تقسيم مصر..
نعترف أن القوات المسلحة المنتشرة في ربوع مصر منعت لمجرد وجودها من تقسيم مصر و لو معنوياً..
و بكل جدية.. فان مشجعي النادي الأهلي القاهري سواء المشجع التقليدي و كذلك المشجع الالتراس الموجود عبر كل أرجاء الوطن هو أيضاً منع مصر من التمزيق..
و ربما ننتظر رسالة ماجيستير من أحد طلاب علم الاجتماع تناقش تأثير استشهاد مشجعي الأهلي في ستاد بور سعيد على استمرار تماسك التراب الوطني المصري..
و أهمس في أذنك بأن القوة الثالثة التي منعت تمزيق مصر هي قوة جماعة الإخوان المسلمين..
ليست القوى السلفية و لا تيار الإسلام السياسي بشكل عام..
و لكن وجود الإخوان المسلمين ساهم و بشكل فاعل في استمرار وحدة التراب المصري..
هل تشعر بالملل؟!..
لا يا عزيزي.. لم أخرج عن الموضوع.. أتحدث عن الرئيس القادم و لكن من زاوية فوقية..
حسناً.. حسناً.. سأختصر..
أنظر إلى قائمة الـ 13..
هل تتذكر الأستاذ محمود سالم؟!..
المهم..
الواقع السياسي المصري يسمح بصعود قوى الإسلام السياسي..
هي القوى الأكثر تنظيماً و تأثيراً و جذباً..
لم تدخل إلى الواقع السياسي ليتم اختبارها بجدية..
و المصريون سيعطونها الفرصة الزمنية الكافية و الأكثر من الكافية لتقييم الأداء التنفيذي لهذه القوى..
يمكن تصنيف الرئيس القادم أنه سيكون واحد من اثنين..
رئيس ذي مرجعية اسلامية..
و آخر ذي تطلعات مدنية..
مع مراعاة أن الرئيس لن يستطيع أن يصبغ المصريين بصبغته السياسية لأن زمن الرئيس المعبود انتهى و بغير رجعة..
من ننتخب.. هل ننتخب الرئيس الليبرالي أم الإسلامي..
اسأل نفسك..
هل تسعى إلى نظام دولة برلماني يكون فيه السلطة بيد البرلمان و رئيس الحكومة..
أم تسعى إلى نظام دولة رئاسي تتركز فيه السلطة بيد الرئيس..
حسناً..
الواقع المصري لن يسمح بالاختيار الثاني..
الواقع المصري سيتأرجح و لفترة طويلة بين النظامين..
البرلماني و الرئاسي..
في حالة انتخاب رئيس ليبرالي فأنت يا أخي تسعى و عن دون قصد إلى إعلان وفاة منصب الرئيس و إعلاء النظام البرلماني..
الرئيس غير الاسلامي سيحيا في صدام مُريع.. مستمر.. مُشِل..  مع القوى السياسية الحقيقية و الواقعية في الدولة المصرية..
سيحصون أنفاسه و يقاومون كوب مائه..
و معه ستذوب مؤسسة الرئاسة تماماً المُحَطَّمة فعلياً..
ذوبان مؤسسة الرئاسة هو إهدار لقوة قد تكون مصيرية في ظروف ما..
و إكثار المؤسسات الفاعلة يعطي حيوية و ديناميكة في الدولة المحترمة..
و في حالة انتخاب الرئيس الإسلامي فأنت يا أخي تسعى إلى وجود كيان للرئيس يسعى هو من خلاله إلى إعطاء مؤسسة الرئاسة قدراً من الاستقلالية التي تمكنه من نثر بعض الملح الليبرالي هنا و هناك دون تربص و لا ترصد القوى الإسلامية التي لا ترحب بذلك و ستمنع كل شئ بقوة الأغلبية البرلمانية و تأييد المصريين..
الرئيس الإسلامي سيجعل الأمور أكثر هدوءاً..
و إن كان ذكي..
"مصحصح!!.."
سيسعى إلى وجود فاعل لمؤسسة الرئاسة التي تدمرت على يد النظام المطاح به..
ربما أنت أيقنت الهوية التي أدعو إليها للرئيس القادم..
ليس الأمر كذلك فقط..
بل إن سعيي إلى إحياء مؤسسة الرئاسة يجعلني أتساءل عن الرئيس الإسلامي الذي يحتفظ بهامش واضح يمكنه من المناورة و القتال ضد تذويب مؤسسة الرئاسة..
نحن.. عفواً.. أنا لا أحب الرئيس التابع للقوى السياسية القائمة حتى لو كان منها..
أود أن يكون الرئيس من أصحاب الندية السياسية..
تخيل شخصاً تمرد على مرجعياته و انشق عنها و سبح ضد التيار..
هو شخص شجاع و يتمتع باستقلالية..
تخيل طالب جامعي في السبعينيات يتجرأ ضد رئيس السبعينيات و يجادله..
صحيح أن رئيس السبعينيات هو قدوة لي و أراه نموذجاً فريداً لم تستحقه مصر..
إلا أن المرشح الرئاسي ذا المرجعية الإسلامية الواقعية و المناسبة لهذا العصر و المنشق عن الجماعة السياسية التي لم يكن فيها مجرد عضو و المتمتع بقدر من الاستقلالية الشخصية التي أرجو أن تمكنه من إعادة تكوين مؤسسة الرئاسة المصرية..
بالإضافة الى انفراده المُعلَن بصبغة ليبرالية مرنة يحتاج إليها الجميع حتى الإسلاميين أنفسهم.. هو المرشح الرئاسي الأكثر ملاءمة للظروف الراهنة..
يظل هذا الرجل هو اختياري الشخصى إلا إذا حدث زلزال سياسي يجعلني أعيد التقييم..

Wednesday, April 25, 2012

قداس أربعين البابا


هذا ما دُعيت اليوم إليه في كنيسة السيدة العذراء بالنزهة الجديدة..
هذا ما سردتُه اليوم بناء على دعوة مرتل الكنيسة..
إذ كنتُ واقفاً بجواره و اشتياقات قلبي صامتة كعادتها..
و يبدو أنها سُمِعَت من بعيد..
من بعيد جداً..
أو..
ربما من قريب..
هذا ما نطق به أرغن لساني:
أطلبوا عن آبائنا و إخوتنا الذين رقدوا..
و تنيحوا في الإيمان بالمسيح منذ البَدء..
آبائنا القديسين رؤساء الأساقفة..
و عن نياح أبينا القديس مثلث الرحمات البابا البطريرك الأنبا شنودة الثالث..
آبائنا الأساقفة..
آبائنا القمامصة..
آبائنا القسوس..
و إخوتنا الشمامسة..
آبائنا الرهبان..
و آبائنا العلمانيين..
و عن نياح كل المسيحيين..
لكي المسيح إلهنا ينيح نفوسهم أجمعين في فردوس النعيم..
و نحن آيضاً يصنع معنا رحمة..
و يغفر لنا.. خطايانا..

Sunday, April 15, 2012

شم النسيم


 رقم الاسعاف

1 2 3

40


الأربعين




اليوم هو الخامس عشر من أبريل
ها قد بلغتُ الأربعين..
أو أن أيامي قد بلغت الأربعين..
عفواً..
أقصد أن سنيني قد بلغتها..
ها أنا أنظرها من فوق جبل عالٍ..
عندي قناعة أنها لم تذهب سُديً..
طالما كنتُ أخشى ذلك..
صحيح أن أربعينيتي مليئة بأحداث جسام..
و أمور ضخمة و تقلبات غير مسبوقة..
إلا أنها كانت مؤثرة و احتذاء و طرق مقدرة و إقتداء..
يقول السيد موسى النبي أن المتبقي لا يوازي أربعينيتي..
و أنا أترقب ذلك و لست حزيناً..
إذ أنني أقضي الآن وسط عواصف جديدة و أرجو أن تقارب نهايتها..
أشكرك يا الهي على أربعينيتي..
أشكرك على هيكل القيامة.. كان ذلك غير مسبوق..
و صليب الزفة..
الصليب رفيقي.. و صديقي..
أعنِّي على ما تبقى..
متطلعاً إليك..
على الدوام..

Saturday, April 14, 2012

عيد القيامة المجيدة

 




كلما كانت الجمعة عظيمة..
كلما صارت القيامة مجيدة..


هذا هو اليوم الذي صنعه الرب..
فلنفرح و لنبتهج فيه..
يا رب خلصنا..
يا رب سهل طريقنا..
الله الرب أضاء علينا.. هللويا






















اليوم.. أتممتُ عامي الأربعين

Friday, April 13, 2012

سبت الفرح








أنا صغيرا كنت في إخوتي، وحدثا في بيت أبي، كنت راعيا غنم أبي.
يداي صنعتا الأرغن، وأصابعي الفت المزمار. هلليلويا
من هو الذي يخبر سيدي، هو الرب الذي يستجيب للذين يصرخون إليه.
هو أرسل ملاكه، وحملني (و أخذني) من غنم أبي ومسحني بدهن مسحته. هلليلويا
إخوتي حسان وهم اكبر مني والرب لم يسر بهم.
خرجت للقاء الفلسطيني فلعنني بأوثانه.
و لكن انا سللت سيفه الذي كان بيده، وقطعت رأسه.
ونزعت العار عن بني إسرائيل. هلليلويا

Thursday, April 12, 2012

الجمعة العظيمة


رفضوني انا الحبيب.. مثل ميت  مرذول..
و جعلوا مساميرا في جسدي.. فلا تهملني يا ربي و الهي..
ثقبوا يديًّ و رجليًّ.. و احصوا كل عظامي..
اقتسموا ثيابي بينهم.. و على لباسي اقترعوا..
تكلموا بشفاههم و حركوا رؤوسهم قائلين..
ان كان آمن و اتكل على الله..
فليخلصه الآن ان كان اراده..
هللويا









Wednesday, April 11, 2012

خميس العهد




عبور الأخدود

من بي أورو  دافيد إلى الملك داود

أخي الحبيب الشماس فلان الفلاني
هذه هي رسالتي الثالثة و  الأخيرة لك عن مزامير البصخة..
و أشكرك على سماحك لي بأن نتحادث معاُ في رسالتي الأولى عن تركيب المزامير..
و رسالتي الثانية عن المزامير التي يزيد عدد استيخوناتها عن أربعة..
و يتبقى لنا موضوع المزامير باللغة العربية..
أنت تعلم يا أخي أننا في المزامير القبطية نحتجب جميعاً خلف النغمة..
الشماس في المزمور القبطي يقدم وجبة خُشوعية من النغمة الحزايني و يتوارى خلفها..
و تشبع روحه مع قلوب المصلين المنصتين من محرقات حنجرته من اللحن الحزايني..
و لكن في المزمور العربي تكون الوجبة مزدوجة..
و في هذا الازدواج تأتي قواعد التركيب الخاصة بالمزمور العربي..
و تتكون الوجبة المزدوجة في المزمور العربي من النغمة الحزينة مثله مثل القبطي..
و يقدم المُكَوِّن الثاني من الوجبة المزدوجة و هو..
المعنى..
لذلك ذكرتُ أننا في القبطي نحتجب خلف النغمة و لا نقدم معنى..
لا نقدم عبارة مفيدة أو مفهوم واضح..
يتوارى الشماس خلف اللحن..
أما في العربي يجب أن يكون المعنى و الموضوع و المفهوم و المحتوى و الهدف و عبارات الصلاة واضحة و محددة و ذات مغزى..
حسناً..
و تركيب المزمور العربي يعتمد على هذه الحقيقة..
و التركيب باللغة العربية يعتمد على حقيقة واحدة..
أن ضمة اكسيو و كسرة ثيني تكون في نهاية الكلمة..
لا تضع هذين المقطعين حيث دسم اللحن في بداية كلمة عربية أو منتصفها..
أنت هنا يا أخي ملتزم بتقديم معنى و ليس مجرد نغمة..
لا يوجد معنى نفهمه من بداية كلمة أو منتصفها..
ضع اللحن في نهاية الكلمة..
كذلك المقطعين في المحير بدايته و نهايته..
كسرة كيريون و كسرة ايمون..
ينطبق عليها نفس النسق..
ضعهما في نهاية الكلمة..
و اعلم يا أخي أن النقلات في مزامير العربي محدودة بالمقارنة بالقبطي..
لا يضطرب قلبك إن وجدت أن كي ايبيرتو كاتا اكس يتم وضعها في محطتين فقط أو ثلاث بالأكثر..
يحدث ذلك كثيراً في المزامير العربية..
و حتى لا يحدث ما يشبه السأم..
حاول أن تتباطأ في هذه المرحلة..
إحرص على تذوق المعنى..
و سينتقل هذا التذوق بالعدوى إلى المصلين..
خاصة في عصر البروجيكتور و الكتب الموفورة بين أيدي المتابعين..
فقط تذكر..
نحن في القبطي نقدم نغمة فقط مما يجعلنا أكثر حرية..
و لكن في العربي نقدم معنى و نغمة..
مما يجعلنا مقيدين نسبياً بالاختيار الدقيق في التركيب..
أُوصيك يا أخي بالتدقيق النحوي و اللغوي..
و أؤكد على وضع ضمة اكسيو و كسرة ثيني في نهاية الكلمة..
حسب الطاقة إفعل ذلك..
ليس منتصفها و لا بدايتها..
و كذلك كما ذكرتُ في المحير..
بذلك تُسعِد الملك داود كما ابتهج إبؤرو دافيد من قبل..
و يشهد لك بنو قورح و يخبرون السيد آساف عنك..
و يوصون باختيارك ضمن فرقهم في الملكوت..
و يبتسم السيد استيفانوس في فخر..
ولا تنسَ أنني في احتياج لصلواتك..
كلنا نحتاج لصلوات بعضنا البعض..
كل سنة و نحن جميعاً بخير و سلام..
و.. شِي إن رومبي..
يا صديقي..

يوسف بن أون



حوار تخيلي
الكلمة


    حوار أجراه : يوسف بن أون.

إلى كل من ينتمي إلى شعب الله التقيت معه وجهاً لوجه و سألته:

* من أنت ؟!!


ربما ستندهش عزيزي القارئ وتتساءل لماذا عنوان هذا الحوار هو نفس عنوان المقالات التي أكتبها في جريدة السنهدريم بصفتي رئيساً لتحريرها ؟
و ربما تزداد اندهاشاً وتواصل  تساؤلك قائلا :
و لماذا وضعت للحوار عنوان ؟ وهو أمر لم تفعله من قبل ؟!

أقول لك عزيزي القارئ أن هذه التساؤلات سأجيب عليها خلال الحوار خاصة عند نهايته و لكن..
أعتقد أنك ستتعجب كذلك من طبيعة الشخص الذي أجريت معه الحوار.. إنه ليس يهودياً عادياً أو أحد الفريسيين أو الكتبة أو الناموسيين..  إنه ليس تاجراً كبيراً و لا كاهناً مرموقاً و لا رئيس كهنة.. انه ليس قيافا أو بيلاطس الوالي الروماني و لا حتى طيباريوس القيصر الإمبراطور إن حواري هذه المرة سيكون مع يسوع الناصري.. لا!!.. لا تغلق الجريدة!!.. إن كنت لا تعرفه فأعدك أن نعرفه سوياً خلال اللقاء أما إن كنت عرفته من قبل فستعرفه أكثر وأكثر خلال اللقاء..  معذرة على المقدمة و لكن الأمر هذه المرة يستحق..

      ذهبت إلى بستان جثسيماني,  كانت الشمس في سبيلها للشروق تقدمت إلى أحد التلاميذ و طلبت منه أن أقابل يسوع فأخذني الرجل وقادني إليه.. إلى يسوع الناصري.. ربما يكون القارئ العزيز قد رأى يسوع الناصري من قبل و لكن إذا كنت لم تره من قبل فسأصفه لك.. انه طويل القامة نوعاً.. عيناه تبرقان ببريق خاص.. حسن الصورة.. وقور الطلعة بالرغم من حداثة سنه.. كان هدفي من الحوار هو أنت عزيزي القارئ.. لكي تقف على الحقيقة كاملة بدون رتوش و بدون تحيز أو ادعاءات لا معنى لها.. ذهبت إلى حيث كان يسوع و جلس الجميع أنا و الرجال الذين يسمون أنفسهم تلاميذ و يسوع الناصري.. كان يسوع مبتسماً بهدوء طيلة الحوار و كان يبدو كملك وسط رجاله فاستفزني هذا الشعور فسألته مباشرة..
* من أنت ؟
هنا اتسعت ابتسامة يسوع الناصري التي أعطت انطباعاً متناقضاً مع عينيه اللتين تنطقان بحزن كامن كذلك ابتسم تلاميذه و تبادلوا النظرات فيما بينهم ثم عادت نظراتهم لتستقر عند أحدهم و هو يدعى بطرس على ما أظن.. حدث هذا و لم أجد إجابة..
* فقلت في تحد : هل أنت المسيح ؟!
أجاب يسوع : ماذا تعلم عن المسيح؟
* قلت في عناد : أنا هنا لكي اسأل..
 نظر إلىَّ يسوع في رقة أخجلتني و قال :( اسألوا تعطوا.. اطلبوا تجدوا.. اقرعوا يفتح لكم )..
* سألته : هل معنى ذلك أن ما سأطلبه سأجده ؟!
نظر إلى السماء و قال : نعم.. بل و قبل حتى ان تطلب.. لأن أباكم السماوي يعلم ما تحتاجون إليه قبل أن تسألوه.. ثم نظر إلىَّ وابتسم ثانية و قال :
أي إنسان إذا سأله ابنه خبزا أفيعطيه حجراً؟!!.. و إن سأله سمكة هل يعطيه حية؟!.. فإن كنتم و أنتم أشرار تعرفون أن تعطوا أولادكم عطايا جيدة فكم بالحرى أبوكم الذي في السموات يهب خيرات للذين يسألونه..
*لم أتمالك نفسي فخرجت عن الأسئلة المعدة قبلاً و قلت مسرعاً:
 أريد مالاً لكي يتزوج ابني الأكبر خلال هذا العام..
نظر إلي في عطف قائلا :
انظر إلى طيور السماء إنها لا تزرع و لا تحصد و لكن الله يعطيها قوتها لا تهتم بما للغد لكن يكفي اليوم شره .
و هنا حدثت جلبة و تعالت صيحات التلاميذ على أثر سقوط فرع شجرة يابس على أحدهم و يدعى توما وقالوا:
انجدنا يا معلم!!..
و تصورت أنهم يقصدوني!!..
إلا أنني وجدت يسوع الناصري ينهض في خفة و يقول:
لا تخافوا!!..
و بدأ يشارك رجاله في إزالة الفرع المتيبس ثم وضع يده على خدوش توما إذ التأمت سريعا.. فصاح توما قائلاً:
ربي و الهي!!..
قال يسوع : الفرع لم يثبت في الشجرة لذلك يبس و مات كما أن الغصن لا يأتي بثمر من ذاته إن لم يثبت في الكرمة كذلك انتم أيضا إن لم تثبتوا فيَّ..  أنا الكرمة و انتم الأغصان الذي يثبت فيَّ و أنا فيه هذا يأتي بثمر كثير لأنكم بدوني لا تقدرون أن تفعلوا شيئا أليس كذلك؟!..
* قلت في تلقائية : بلى يا معلم..
نظر إليَّ قائلاً : أنا عالمٌ بأتعابك مع الذين يتآمرون عليك..
تطلعت إليه مندهشاً إذا كيف علم بالمكائد التي يدبرها جيراني ضدي!!.. هل أنا مشهور إلى هذا الحد؟!
 قال يسوع بقوة : لا تقاوم الشر.. من لطمك على خدك الأيمن فحوِّل له الآخر..
* قلت في عناد حقيقي : كيف هذا و هل يضيع حقي؟!..
أجاب يسوع و عيناه تبرقان وكأنهما يكشفان ذاتي :
الرب يقاتل عنكم و أنتم تصمتون.. أحبوا أعداءكم.. كونوا قديسين نظير القدوس الذي دعاكم..
* تساءلت في صوت خافت : و من هو القدوس الذي دعانا ؟
أجاب و هو يقترب خطوة مني :
 إن عطش أحد فليقبل إليَّ و يشرب.. تعالوا إلي أيها المتعبين وثقيلي الأحمال و أنا أريحكم.. احملوا نيري عليكم و تعلموا مني لأني وديع ومتواضع القلب فتجدوا راحة لنفوسكم.. لأن نيري هين وحملي خفيف..
ثم تعالت أصوات طيور الصباح  وهنا ركع التلاميذ فجثوت أنا أيضا على ركبتي أمامه..
و قال : أنا هو القيامة و الحياة من آمن بي و لو مات فسيحيا..
و سألني أتؤمن بابن الله ؟
*أجبتُه بصوت هامس لم أسمعه:
من هو يا سيد لأؤمن به ؟
قال الرب : إن الذي يتكلم معك هو .
* قلت : أؤمن يا سيدي .

هنا أشرقت الشمس تماما.. هنا قال الرب ( الكلمة ) كلمة واحدة .
قال : اتبعني .
الكلمة التي أردتها لأهب حياتي للكلمة..
و قد كان.

تنويه:
تحيط جريدة السنهدريم قراءها العزاء علماً بأن هذه المقالة هي آخر مقالات رئيس التحرير يوسف بن أون و ذلك لاستقالته.

Tuesday, April 10, 2012

أربعاء البصخة








بلوغ المآرب

في فن ترويض العقارب

أخي الحبيب الشماس فلان الفلاني
أشكرك يا أخي على إصغائك لرسالتي إليك..
نسيم البخور.. في حُسْن تركيب المزمور..
و أشكرك على سماحك لي بأن نتدارس معاً في المزامير التي يزيد عدد استيخوناتها عن أربعة استيخونات..
أنت تعلم يا أخي أن كل مجموعة بشرية متقاربة ينشأ بينها لغة خاصة للتعبير عن أفكارهم..
يُقال أن العُرفَاء يُطِلقون لقباً للتعبير عن ثيئوطوكية الخميس..
يقولون عنها:
العقرب!!..
و أحيانا يقولون عن هذه الثيئوطوكية:
العضاض!!..
ليكن..
نحن في مزامير البصخة يوجد لدينا نوعان من العقارب..
عقرب كسير.. و عقرب صحيح..
العقرب الصحيح هو المزمور ذو الثمانية استيخونات..
و العقرب الكسير هو المزمور ذو الستة استيخونات..
و تركيب العقرب الصحيح ببساطة هو أن كل استيخونين منه يقابل استيخون من كي ايبيرتو ..
اما العقرب الكسير له أسلوبان..
أولهما:
الاستيخون الأول و الثاني من العقرب الكسير يقابل الأول من كي ايبيرتو..
و الثالث و الرابع من العقرب الكسير يقابل الثاني من كي ايبيرتو..
و الخامس من العقرب الكسير يقابل المحير من كي ايبيرتو..
و السادس من العقرب الكسير يقابل الرابع و الأخير من كي ايبيرتو..
و الحقيقة إنني لا أميل في تركيب العقرب الكسير إلى هذا الأسلوب..
لكني أُفَضِّل الأسلوب الثاني و هو:
الاستيخون الأول و الثاني من العقرب الكسير يقابل الأول من كي ايبيرتو..
و الاستيخون الثالث فقط من العقرب الكسير يقابل الثاني من كي ايبيرتو..
و الاستيخون الرابع و الخامس من العقرب الكسير يقابل المحير من كي ايبيرتو..
و السادس من العقرب الكسير يقابل الرابع و الأخير من كي ايبيرتو..
لماذا أميل إلى الأسلوب الثاني؟!..
أنت تعلم يا أخي أن واضعي البصخة يستعينون بآيات من مزامير متفرقة لتكوين المزمور الذي نُصلِّيه خاصة من فئة العقارب..
إنني أشعر أن الأسلوب الثاني يساهم أكثر في تدعيم مُتن المزمور و ترابط مفاصله..
و أشعر أن الأسلوب الأول يجعلنا نتعامل مع جزئين منفصلين..
هذا ينطبق على العقرب الكسير..
على آية حال.. تعال نتدارس طريقة التركيب التي أقترحها عليك شاكراً إتضاعك لسماحك لي بالحديث..
توجد قاعدة رئيسية..
من فضلك.. لو سمحت..
لا تقم بانتقال داخل مقطع الضمة في اكسيو و داخل مقطع الكسرة في ثيني..
كذلك لا تقم بانتقال داخل مقطعي البداية و النهاية من المحير..
نعم.. من الناحية العملية يمكنك أن تنقل الكلمات..
نعم.. نعم.. أعلم أن ضمة اكسيو تتكون من مجموعتين متشابهتين من الحركات الصوتية بينهما وَصْلة بسيطة..
و لكن أناشدك ألا تنتقل بالكلمات داخل المقاطع التي أشرتُ إليها..
لا تفعل ذلك أبداً..
هذا غير لائق..
أراك مندهشاً من حدتي معك..
أعترف بتجاوزي الحدود.. أعتذر لك يا أخي..
أرجو أن تحتملني.. أنت محتملي..
تذكر.. لا تنتقل داخل ضمة اكسيو و لا داخل كسرة ثيني و لا داخل مجموعتي المحير..
الإنتقال لا يتم إلا في كي ايبيرتو كاتا اكس..
و بين ضمة اكسيو و كسرة ثيني..
و نهاية كسرة ثيني..
و بين مجموعتي المحير..
نأتي إلى الاستيخونين الأول و الثاني..
لا تخشى عقربك..
إنتقل وسط الحروف بلا توقف.. كل حركة صوتية في كي ايبيرتو توازي نقلة لك تجاه العقرب..
أكرر..
كل حركة صوتية في كي ايبيرتو توازي نقلة لك تجاه العقرب..
و ممكن نقلتين..
سيتم حسم الأمر فقط لو تذكرت هذا..
ثم تستريح في ضمة اكسيو..
و بعد ذلك تنتقل بين ضمة اكسيو و كسرة ثيني بنفس النسق أن كل حركة صوتية توازي نقلة..
و تعاود الجولة الثانية من ترويض العقرب..
الاستيخون الثالث من العقرب يقابل الثاني من كي ايبيرتو..
أما الرابع و الخامس من العقرب الكسير يقابل المحير من كي ايبيرتو..
إنتبه..
تبدأ بالمجموعة الأولي.. كسرة كي من كيريون..
و يتربص بك العقرب الكسير..
هنا.. بسلاسة..
تبدأ في قراءة دمج مُلحَّنَة.. حُرَّة و مرنة بين مجموعتي المحير..
تعلو بحنجرتك الذهبية و تهبط و تتناغم بالكلمات دون قيود..
حتى تصل إلى المجموعة الثانية و الأخيرة من المحير تقابل كسرة ايمون..
كن مثل الحوت الذي يبتلع في ثقة و ثقل و بطء..
ضروري أن تتم هذه العملية بهدوء..
لا تتعجل.. عقربك الكسير يسير وحده نحو هدفك..
لا تتعجل حتى لا تعطي انطباع غير سليم بالتوتر..
كن هادئاً جداً جداً..
فيتهدهد العقرب بين ذراعي حبليك الصوتيين..
ربما تندهش بأن علاقة من الصداقة و الود ستنشأ بينك و بين العقرب الكسير في هذه المرحلة..
و خضوع العقرب الكسير لك..
و ابتلاعك إياه..
لا تتعمق في الإندهاش و التفكير في ذلك.. أُترك هذه الأمور لبعد نهاية صلاتك..
بشكل عام لا تكن متعجلاً في عمليات الإنتقال على مستوى المزمور..
حتى يتم ذبح العقرب الكسير أو الصحيح على مذبح حنجرتك اللطيفة و يتصاعد بخوره قدام الله..
و حينما تنتهي إذهب إلى الهيكل مسرعا لتختلي بذاتك و تتقوقع..
و إن لم يُتَح لك ذلك.. على الأقل لا ترفع عينيك في وجه أي إنسان حتى ثوك تي تي جوم الساعة القادمة..
لا تدع الشيطان يقتنص عقربك الكسير أو الصحيح من جوفك..
ليستقم مزمورك كالبخور قدام الله..
و استأذنك في أن نتدارس قريباً مزامير اللغة العربية..
أذكرني في صلواتك يا أخي مثلما أفعل لك حسب الوصية..
أذكرني بالخير..
و..
شِى إن رومبي..