Wednesday, April 11, 2012

خميس العهد




عبور الأخدود

من بي أورو  دافيد إلى الملك داود

أخي الحبيب الشماس فلان الفلاني،
هذه هي رسالتي الثالثة و  الأخيرة لك عن مزامير البصخة..
و أشكرك على سماحك لي بأن نتحادث معاُ في رسالتي الأولى عن تركيب المزامير..
و رسالتي الثانية عن المزامير التي يزيد عدد استيخوناتها عن أربعة..
و يتبقى لنا موضوع المزامير باللغة العربية..
أنت تعلم يا أخي أننا في المزامير القبطية نحتجب جميعاً خلف النغمة..
الشماس في المزمور القبطي يقدم وجبة خُشوعية من النغمة الحزايني و يتوارى خلفها..
و تشبع روحه مع قلوب المصلين المنصتين من محرقات حنجرته من اللحن الحزايني..
و لكن في المزمور العربي تكون الوجبة مزدوجة..
و في هذا الازدواج تأتي قواعد التركيب الخاصة بالمزمور العربي..
و تتكون الوجبة المزدوجة في المزمور العربي من النغمة الحزينة مثله مثل القبطي..
و يقدم المُكَوِّن الثاني من الوجبة المزدوجة و هو..
المعنى..
لذلك ذكرتُ أننا في القبطي نحتجب خلف النغمة و لا نقدم معنى..
لا نقدم عبارة مفيدة أو مفهوم واضح..
يتوارى الشماس خلف اللحن..
أما في العربي يجب أن يكون المعنى و الموضوع و المفهوم و المحتوى و الهدف و عبارات الصلاة واضحة و محددة و ذات مغزى..
حسناً..
و تركيب المزمور العربي يعتمد على هذه الحقيقة..
و التركيب باللغة العربية يعتمد على حقيقة واحدة..
أن ضمة اكسيو و كسرة ثيني تكون في نهاية الكلمة..
لا تضع هذين المقطعين حيث دسم اللحن في بداية كلمة عربية أو منتصفها..
أنت هنا يا أخي ملتزم بتقديم معنى و ليس مجرد نغمة..
لا يوجد معنى نفهمه من بداية كلمة أو منتصفها..
ضع اللحن في نهاية الكلمة..
كذلك المقطعين في المحير بدايته و نهايته..
كسرة كيريون و كسرة ايمون..
ينطبق عليها نفس النسق..
ضعهما في نهاية الكلمة..
و اعلم يا أخي أن النقلات في مزامير العربي محدودة بالمقارنة بالقبطي..
لا يضطرب قلبك إن وجدت أن كي ايبيرتو كاتا اكس يتم وضعها في محطتين فقط أو ثلاث بالأكثر..
يحدث ذلك كثيراً في المزامير العربية..
و حتى لا يحدث ما يشبه السأم..
حاول أن تتباطأ في هذه المرحلة..
إحرص على تذوق المعنى..
و سينتقل هذا التذوق بالعدوى إلى المصلين..
خاصة في عصر البروجيكتور و الكتب الموفورة بين أيدي المتابعين..
فقط تذكر..
نحن في القبطي نقدم نغمة فقط مما يجعلنا أكثر حرية..
و لكن في العربي نقدم معنى و نغمة..
مما يجعلنا مقيدين نسبياً بالاختيار الدقيق في التركيب..
أُوصيك يا أخي بالتدقيق النحوي و اللغوي..
و أؤكد على وضع ضمة اكسيو و كسرة ثيني في نهاية الكلمة..
حسب الطاقة إفعل ذلك..
ليس منتصفها و لا بدايتها..
و كذلك كما ذكرتُ في المحير..
بذلك تُسعِد الملك داود كما ابتهج إبؤرو دافيد من قبل..
و يشهد لك بنو قورح و يخبرون السيد آساف عنك..
و يوصون باختيارك ضمن فرقهم في الملكوت..
و يبتسم السيد استيفانوس في فخر..
ولا تنسَ أنني في احتياج لصلواتك..
كلنا نحتاج لصلوات بعضنا البعض..
كل سنة و نحن جميعاً بخير و سلام..
و.. شِي إن رومبي..
يا صديقي..